منتدى شبابي وبناتي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 *♥ عيران… يهزم الإعاقة بالإرادة وبأصابع قدميه يعزف الألحان*♥*

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداك روحي يارسول الله
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
السمك
الثعبان
عدد المشاركات : 169
مهاراتي : 501
العمر : 29

مُساهمةموضوع: *♥ عيران… يهزم الإعاقة بالإرادة وبأصابع قدميه يعزف الألحان*♥*   الثلاثاء أبريل 20, 2010 5:44 am




في بهو صالون منزله المتواضع تتسلل أصابع قدمي الشاب أمير عيران ( 19 عاما)، من مدينة نابلس، إلى لوحة مفاتيح جهاز الحاسوب الخاص به، وتتحرك ببطيء ليرسم بها أجمل الكلمات.


هناك يسرد حكايته وقصة معاناته بصمت، متأملا في صورة له منذ زمن ميلاده تعتلي احد الجدارن، وبأصابع قدميه يحاول جاهدا تعويض خسارة أطرافه وحركتها، نتيجة شلل دماغي اصابه في شهور عمره الأولى، ليثبت لمجتمعه أن الإرادة يمكنها أن تلغي الإعاقة، وأن الإنسان يمكنه أن يبحث في ذاته ليجد ما يعوضه عن أي نقص ناتج عن أي خلل طبي، أو مرض أبتلي به.

الشلل الذي أصاب أمير منذ زمن لم يستطيع كسر إرادته، ومع مضي الأيام تكبر لديه روح الإرادة والتصميم، فلا مستحيل أمامه، وكل ما لديه طاقة لا تنضب وعزيمة لا تلين، يستطيع من خلالهما تحدي الواقع الأليم، ورسم صورة مشرقة لمستقبل يأمل أن يكون أفضل.

قصة عشق تكبر يوما بعد آخر بين أمير وجهاز الحاسوب الشخصي، ومن خلال الفضاء الإلكتروني بدأ رحلة البحث عن الأصدقاء مستفيدا من خدمات مختلفة في الانترنت ومنها البريد الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي مثل 'الفيس بوك' و'تويتير' وبرامج المحادثة الفورية 'المسنجر' ليهزم عزلته التي حاصرته على مدار سنوات مضت.

يفك أمير خيوط الظلام المرافقة لعجلات كرسيه المتحرك، وبأصابع قدميه يرسم كلماته متواصلا مع العالم الخارجي من اقارب واصدقاء.

والدة أمير تقول، ' كنت أتمنى أن أرى إبني يعمل في مهنة يعشقها، أراه كبيرا ويحقق أحلامه لكن هذا قدرنا في الحياة وكثيرا ما أتالم حين أراه على هذا الوضع وماذا استطيع أن أفعل؟ فلا اعتراض على ارداة الله..'

وتؤكد والدة الشاب أن إبنها استطاع أن يجد لنفسه من استخدام التكنولوجيا ومن العزف على البيانو طريقا لممارسة هواياته والترويح عن نفسه والهروب من اليأس، مشيرة الى انه يعزف اغنية عيد ميلاده باصابع قدميه. وحول رعايته وخدمته، أشارت أمه إلى أن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني كانت تساعده في العلاج الطبيعي حتى أتم خمسة عشر عاما، ومن بعدها تبنته اللجنة المحلية لتأهيل المعاقين في مخيم عسكر الجديد.

وخلال جلساته العلاجية والإشراف عليه من بعض المتخصصين، تمكنت اللجنة من إشراكه، وغيره من رفاقه، بالنشاطات الترفيهية والمخيمات الصيفية بحضور الأهالي ومتطوعين أجانب ومحليين. ويقول أمير إن له صلة وثيقة بالصحافة، وهو يفضل الإذاعة، خاصة مراسلة المذيعين ليلا، ويتابع كذلك برامج الأطفال عبر القنوات الفضائية، وفي الانترنت الذي يتمنى أن يكون متوافرا لديه في أي وقت، كما ويمارس عددا من الالعاب عبر جهاز الحاسوب.

الحديث مع أمير لا ينهيه سوى حلول ساعات المساء، بينما ما زال في قلبه وعقله الكثير من الكلام الذي يريد قوله، إلا أن صعوبة النطق لديه، تحول دون التواصل المباشر فيما بيننا، لكن ساعة المغادرة لا بد لها أن تحين، سارقة معها الانطباعات الأخيرة، فما زالت تلك الصورة المعلقة على الجدار تشد الانتباه بما تحمل من طفولة بريئة، وإبتسامة ساحرة، تجعل المرء ينظر مرة أخرى إلى الكرسي المتحرك وإلقاء ابتسامة الوداع على أمير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iq-girl.4ulike.com
 
*♥ عيران… يهزم الإعاقة بالإرادة وبأصابع قدميه يعزف الألحان*♥*
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة بنات العراق :: المنتديات العامة :: الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة-
انتقل الى: